أخباراستدامة ومسؤولية اجتماعيةطيرانقطرنا

شراكة بين «القطرية» ومنظمة «متحدون من أجل الحياة البرية»

أعلنت الخطوط الجوية القطرية، عن شراكتها مع منظمة “متحدون من أجل الحياة البرية” والتي بموجبها أصبحت الناقلة القطرية شريك الطيران الرسمي للمنظمة التي أسسها الأمير وليام والمؤسسة الملكية لأمير وأميرة ويلز في عام 2014 والتي تُعنى بمكافحة الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية وحماية الأنواع المهددة بالانقراض.

وتأتي هذه الاتفاقية الاستراتيجية لتعزز من سعي كل من الناقلة الوطنية لدولة قطر ومنظمة “متحدون من أجل الحياة البرية” من أجل مواصلة الحملات المشتركة لمكافحة الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية ودعم عمل الفروع الاقليمية لمنظمة “متحدون من أجل الحياة البرية”

كما وتلتزم الخطوط الجوية القطرية بحماية الحياة البرية من خلال تطبيق سياستها المتمثلة في عدم التساهل مطلقاً إزاء الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية ونقلها. لذلك، تعد شراكتها مع منظمة “متحدون من أجل الحياة البرية” مثالية خاصة انها تؤكد التزام الناقلة القطرية بمكافحة الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية ومنتجاتها.

ومن جانبه، قال المهندس بدر المير، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “إن التجارة غير المشروعة للأحياء البرية وغير المستدامة تهدد التنوع البيولوجي العالمي، وتشكل خطراً على الصحة والسلامة، لا سيما في المجتمعات المهمشة. لذلك تحرص الخطوط الجوية القطرية، بوصفها شريك الطيران الرسمي لمنظمة “متحدون من أجل الحياة البرية”، على التصدي لهذا الاتجار غير المشروع من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي وحماية نظمنا الإيكولوجية. كما وإن التزام الناقلة القطرية بإعلان قصر باكنغهام يشدد على دورها الفعال في حماية الحياة البرية والعمل على زيادة التوعية إزاء الآثار السلبية للإتجار الغير مشروع للأحياء البرية. كما وإننا فخورون بالإنجازات التي حققتها مبادرة القطرية للشحن الجوي “WeQare Rewild the Planet” والتي تعمل بلا كلل لحماية الأنواع الأكثر عرضة للخطر على كوكبنا”.

وقالت السيدة أماندا بيري، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الملكية لأمير وأميرة ويلز: ” تتمتع الخطوط الجوية القطرية بعلاقة وطيدة مع منظمة “متحدون من أجل الحياة البرية” بصفتها من الأعضاء المؤسسين في الفريق منذ عام 2016، كما وأظهرت باستمرار التزامها بالتصدي للتجارة غير المشروعة للأحياء البرية في جميع أنحاء العالم. ومن الجدير بالذكر بأن الناقلة الوطنية لدولة قطر هي أول شركة طيران في العالم تحصل على شهادة IATA IEnvA IWT  ونفذت العديد من المبادرات للمساعدة في منع الاتجار بالحياة البرية من خلال شبكتها.

وأضافت السيدة بيري: “إن تعزيز مستوى الدعم الذي تقدمه الخطوط الجوية القطرية بوصفها شريك الطيران الرسمي للمنظمة هو مثال آخر على تفانيها في مكافحة هذه التجارة الضارة والحفاظ على التنوع البيولوجي للأجيال القادمة”.

وكانت القطرية للشحن الجوي قد أطلقت في عام 2020 من خلال برنامج WeQare مبادرة “إعادة إحياء الكوكب” للاستدامة المؤسسية حيث تشجع الناقلة القطرية من خلال هذه المبادرة على الحفاظ على التوازن البيئي من خلال توفير خدمات النقل المجانية للمؤسسات المشاركة في إعادة البرية إلى بيئتها الطبيعية. ومن أهم النتائج لهذه المبادرة كان نجاح القطرية للشحن الجوي بنقل سبعة أسود من أوكرانيا في عام 2021. وأظهرت هذه العملية التزام الخطوط الجوية القطرية بدعم جهود المنظمات غير الحكومية ومنظمات الحفاظ على البيئة في عملها الحيوي لإعادة إحياء الحياة على الأرض.

وتماشياً مع السياسة المتبعة من قبل مجموعة الخطوط الجوية القطرية والقطرية للشحن بعدم التسامح مطلقاً مع النقل الغير مشروع بالأحياء البرية ومنتجاتها، أطلقت الناقلة القطرية برنامج تدريبي مميز للموظفين يهدف إلى تعزيز المعرفة والوعي بشأن هذه التجارة وتزويد الموظفين بالمهارات اللازمة والاستجابة إلى أي نشاط غير قانوني بفعالية.

 وتواصل الخطوط الجوية القطرية التزامها المتواصل بحماية البيئة والحفاظ على الحياة البرية. كما وتشجع باقي المؤسسات والأفراد للمشاركة أيضاً والتزامهم بالحفاظ على التنوع البيولوجي للأرض.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!