أخباراستدامة ومسؤولية اجتماعيةسفرطيرانقطرنامطارات

«حمد الدولي» يحصل على إعادة اعتماد «الأيزو 22301»

حافظ مطار حمد الدولي على التزامه بوضع معيار لاستمرارية الأعمال وتوفير خدمات تشغيلية استثنائية للمسافرين والشركاء والجهات المعنية، حيث حصل المطار على إعادة اعتماد لشهادة الأيزو 22301 لنظام إدارة استمرارية الأعمال من المعهد البريطاني للمعايير، لتكون دليلاً على التزامه في حماية الأعمال والجهات المعنية التجارية والشركاء والمسافرين على حدٍ سواء، من التحديات العالمية.

وتعد شهادة الأيزو 22301:2019 لنظام إدارة استمرارية الأعمال من الشهادات العالمية التي حظي بها مطار حمد الدولي في عام 2020، لتعكس التزامه بالتميّز التشغيلي والمرونة وقوة التخطيط لاستمرارية الأعمال. وقد كان المطار واحداً من أوائل المطارات في العالم التي حصلت على التقدير من المعهد البريطاني للمعايير.

وتؤكد هذه الشهادة على استراتيجية مطار حمد الدولي لضمان سلاسة العمليات وتعافي الأعمال في جميع الأوقات، وقابلية المطار لتكييف عملياته عند مواجهة الكوارث العالمية مثل جائحة كوفيد-19 وقدرته على إدارة متطلبات الفعاليات العالمية الكبرى بما في ذلك بطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022، التي شهدت وصول ومغادرة مشجعي كرة القدم إلى دولة قطر.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال السيد مايكل ماكميلان، نائب الرئيس الأول للعمليات وإدارة المرافق في مطار حمد الدولي: “تعد شهادة الأيزو 22301 إنجازاً مهما لمطار حمد الدولي، حيث إنها تدعم نموذج أعمالنا القوي، والتزامنا بأن نكون أفضل مطار في العالم للمسافرين والشركاء التجاريين. نحن نلتزم بأقصى معايير السلامة والأمن، لضمان حصول المسافرين على رحلة سلسة ولا مثيل لها في المطار”.

من جهته قال السيد ثيونز كوتزي، المدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا والهند في المعهد البريطاني للمعايير: “يساعد التزام مطار حمد الدولي باستمرارية الأعمال على ضمان قدرته على مواصلة عملياته عند حدوث التحديات، مما يقلل من التأثير على الموظفين والعملاء والمجتمع. يهنئ المعهد البريطاني للمعايير مطار حمد الدولي على حصوله على شهادة الأيزو 22301 لنظام إدارة استمرارية الأعمال. يظهر هذا الإنجاز قدرة المطار على الحماية من أي حوادث قد تسبب أي خلل وتقليل احتمالية حدوثها وضمان قدرته على التعافي منها”.

وكجزء من التقييم السنوي، خضع مطار حمد الدولي لعملية تدقيق صارمة، تضمنت إعادة تقييم التزامه الأولي عند حصوله على الشهادة، وتقييم للإدارات المتعددة بهدف ضمان خطط استمرارية الأعمال وتشجيع التعافي السريع.

وكان مطار حمد الدولي من أوائل المطارات في العالم التي حصلت على شهادة الأيزو 55001-2014 لإدارة الأصول وشهادة الأيزو ISO/IEC 20000-1 لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات من المعهد البريطاني للمعايير. بالإضافة إلى ذلك، كان مطار حمد الدولي أول مطار في فئة أفضل 5 مطارات في العالم وفق تصنيف جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات، يحصل على شهادة الأيزو 22301 في عام 2020، وهو منافس مرة أخرى للفوز بجائزة أفضل مطارات العالم للعام 2024 .

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!