أخبارإكسبو 2023 الدوحةاستدامة ومسؤولية اجتماعيةرزنامة الفعالياتقطرنا

QNB شريكًا مصرفيًا استراتيجيًا لـ«إكسبو البستنة»

 أعلنت مجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وإفريقيا، عن شراكتها المصرفية الاستراتيجية لمعرض إكسبو 2023 الدوحة، أول معرض دولي للبستنة من تصنيف A1 يُنظم في قطر والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي ستقام فعالياته ابتداء من 2 أكتوبر حتى28 مارس 2024 في حديقة البدع.

وقد تم توقيع اتفاقية الشراكة بالنيابة عن مجموعة QNB  من قبل السيد علي راشد المهندي، رئيس قطاع العمليات للمجموعة ، والسيد محمد علي الخوري، الأمين العام لإكسبو 2023 الدوحة، بحضور كلا من سعادة وزير البلدية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي والسيد عبدالله مبارك آل خليفة، الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB. 

وتأتي هذه الرعاية بمثابة شهادة واضحة على جهود QNB المستمرة للاضطلاع بدور نشط في مشاريع ومبادرات الاستدامة، تماشيا مع أهم ركائز مشاريع الاستدامة للمجموعة والتي تتمثل في المساهمة في بناء مجتمع أفضل والطموح لتطبيق الاستدامة البيئية.

وباعتبارها شريكاً مصرفياً استراتيجياً، تلعب المجموعة دوراً حيوياً في إكسبو 2023 الدوحة قطر، الذي سيقام تحت شعار “صحراء خضراء، بيئة أفضل”، تعزيزا لممارسات الاستدامة ومواجهة التحديات العالمية ذات الصلة.

شراكة استراتيجية

وتعليقاً على هذه الرعاية، قال السيد علي راشد المهندي، رئيس قطاع العمليات لمجموعة QNB: “نحن سعداء للغاية بتواجدنا كشريك مصرفي استراتيجي لإكسبو 2023 الدوحة قطر، وهو ما يعكس أهمية دورنا وتفانينا في تعزيز الابتكار في مجال المستدامة. ونؤمن أن هذه الرعاية ستعزز مكانة علامتنا التجارية في كل ما يتعلق بأجندة الاستدامة ولكي نكون جزءاً نشطاً في واحدة من أهم الفعاليات الدولية في مجال الاستدامة البيئية لهذا العام.”

وفي ذات السياق، قال السيد محمد علي الخوري، الأمين العام لإكسبو 2023 الدوحة: “يسعدنا أن تكون مجموعة QNB جزءاً من أكسبو 2023 الدوحة، هذا الحدث الاستثنائي في الدولة، إذ نتشارك القيم والأهداف والتطلعات ذاتها لمستقبل بلدنا. وتعد الاستدامة أمراً بالغ الأهمية لضمان سبل عيش مستدامة وصحية للأجيال القادمة. كما سيوفر إكسبو 2023 الدوحة منصة للجهات الرسمية من جميع أنحاء العالم لتبادل الأفكار ووضع الاستراتيجيات بشأن حلول إزالة التصحر وتغير المناخ”

جهود مستدامة

يشار إلى أن مجموعة QNB  تحرص على ترك أثر إيجابي على البيئة والمجتمع تعزيزا لجهودها نحو اقتصاد أكثر تنوعا من خلال ثلاث ركائز أساسية هي: التمويل المستدام والعمليات المستدامة والأنشطة غير المصرفية وبشكل رئيسي من خلال أنشطتها للمسؤولية الاجتماعية للشركات لما تحدثه من أثر طويل المدى على المجتمعات التي تخدمها.

جدير بالذكر أن لجنة الاستراتيجيات في مجموعة QNB  تتولى إدارة جميع المسؤوليات المتعلقة ببرنامج الاستدامة للمجموعة، وما يشمله من مبادرات وإنجازات وجهود البنك في مجال الاستدامة.

من خلال دمج الاستدامة في أعمال المجموعة الأساسية والتركيز على تطويرها، يساهم ذلك في ترك أثر إيجابي على البيئة، المجتمع وأنشطة الحوكمة. كما تتوافق هذه الأعمال مع أهداف الاستدامة الأساسية حيث يتضمن ذلك التعامل مع الشركاء بطريقة أخلاقية وفعالة ويساهم أيضا في إدراج الاستدامة في عمليات المجموعة بشكل عام.

وتتضمن أبرز مشاريع المجموعة الناجحة في مجال الاستدامة على بروتوكول الإبلاغ عن الغازات الدفيئة، الحصول على الكهرباء من مصادر متجددة بنسبة %100 في جميع العمليات في QNB  فاينانس بنك، وإطار سياسة إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية لمجموعة  QNB.

ومن أهم مشاريع التمويل الخضراء للمجموعة هو القروض الخضراء للسيارات والعقارات، والخدمات المصرفية الخضراء للمؤسسات والشركات والتي بدورها تلعب دور كبير في التمويل المستدام للمجموعة وتساهم في التغيير الإيجابي في البيئة والمجتمع.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!