أخبارأعمالترفيه وتسوقسياحةسياراتقطرنا

«جنيف الدولي للسيارات» يستقطب 180 ألف زائر خلال 10 أيام

اختتمت قطر للسياحة النسخة الأولى من معرض جنيف الدولي للسيارات قطر، والذي استقطب أكثر من 1000 صحفي من أكثر من 50 دولة بالإضافة إلى 180 ألف زائر على مدار 10 أيام، حيث أقيم المعرض على أرض قطر وخارج حدود سويسرا للمرة الأولى منذ تأسيسه في العام 1905.

أقيم معرض السيارات الشهير في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات (DECC) من 5 حتى 14 أكتوبر، حيث شهد حضوراً قوياً لـ 30 عارضاً كشفوا عن 29 سيارة جديدة إقليمياً و12 سيارةً عالمياً.

وأغلقت النسخة الافتتاحية أبوابها عند الساعة 22:00 يوم 14 أكتوبر على صوت أبواق السيارات، وهو تقليد شهير في معرض جنيف الدولي للسيارات.

وجهة دولية

خلال حديثه عن النجاح الباهر الذي حققه المعرض، أعرب سعادة السيد سعد بن على الخرجي، نائب رئيس قطر للسياحة عن سعادته، قائلاً: “يسعدنا أن نقود الجهود الرامية لجلب أحد أرقى المعارض في صناعة السيارات إلى قطر وإظهار قدرة قطر على استضافة فعاليات ضخمة. إن مرافق المؤتمرات الحديثة لدينا بالإضافة إلى سياسات السفر الميسرة وعروض الضيافة الموسعة تجعل من قطر خياراً مثالياً للشركات التي تفكر في وجهة دولية لإقامة فعالياتها. كما أن الاحتفال بالتميز في قطاع السيارات، والذي أقيم في أماكن متعددة، يوضح التوافق السلس الذي تتمتع به البلاد والتزامها برؤية مشتركة واحدة لدفع قطر إلى الساحة الدولية.”

وقال ساندرو ميسكيتا، الرئيس التنفيذي لمعرض جنيف الدولي للسيارات: “لسنواتٍ عدة، سمح معرض جنيف لعظماء ورواد صناعة السيارات بالتواصل وتبادل الأفكار وبناء مستقبل هذا القطاع. لقد كان أيضًا المكان المناسب لإظهار ما نسميه “التميز في مجال السيارات”. سواء أكان ذلك علامة تجارية فاخرة تعرض أحدث سياراتها الفائقة، أو شركة ناشئة تدخل السوق، أو شركة تصنيع سيارات عالمية كبرى تكشف النقاب عن إستراتيجيتها في مجال السيارات الكهربائية؛ مجرّد أنّه في جنيف، فإنه سيكون خبراً مهماً. وهذا ما تعنيه جنيف، بل هذا ما يعنيه معرض جنيف الدولي للسيارات. أين وأينما يقام المعرض، فإنه يجلب نفس التميز. وهذه المرة الأولى لمعرض جنيف في قطر وهي بمثابة شهادة حقيقية على ذلك”.

منصة فريدة

وفر معرض جنيف الدولي للسيارات قطر، الذي امتد على مساحة تزيد عن 10000 متر مربع في مركز المعارض والمؤتمرات، منصة فريدة لخبراء السيارات لتقديم أحدث التقنيات والتصميمات والمفاهيم. وبعيداً عن قاعات العرض، امتد معرض السيارات ليشمل مهرجاناً للتميز في مجال السيارات على مستوى الدولة من خلال ملتقى التصميم المستقبلي الذي أقيم في متحف قطر الوطني، ومركز الأداء في حلبة لوسيل الدولية للسباقات التي تم ترميمها حديثاً، وكذلك تجارب القيادة في الطرق الوعرة في ملتقى المغامرة في سيلين. وأخيراً مسيرٍ التميز في ملتقى ملعب المدينة الذي تم إنشاؤه في درب لوسيل الملائم للعائلات.

وأعرب المنظمون والشركاء المؤسسون لمعرض جنيف الدولي للسيارات في قطر عن رضاهم العميق عن النتائج والحضور الساحق. وقد كان العارضون سعداء بنفس القدر بالإعداد الاستثنائي واللوجستيات والإقبال الكبير.

ومن المقرر أن يعود معرض جنيف الدولي للسيارات إلى قطر في نوفمبر 2025. وقبل ذلك، يمكن لعشاق السيارات في جميع أنحاء العالم التطلع إلى النسخة التالية من معرض جنيف الدولي للسيارات التي ستقام في جنيف، من 26 فبراير إلى 3 مارس 2024.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!