أخبارالرحلات البحريةترفيه وتسوقسياحةعربي ودولي

فريق «السياحة البحرية القطري» يزور ميناء أنطاليا التركي

قام فريق عمل السياحة البحرية في قطر، والذي يضم كلاً من قطر للسياحة واللجنة الدائمة لإدارة المنافذ البحرية وإدارات الجوازات والجمارك ومواني قطر، بزيارة ميدانية إلى ميناء أنطاليا في الجمهورية التركية مؤخراً، حيث التقى الوفد القطري نظيره التركي في الميناء التركي بأنطاليا بهدف تبادل الخبرات والتجارب وتعزيز العمليات والخدمات اللوجستية ضمن قطاع الرحلات البحرية.

واستضافت شركة “كيوترمينلز” Q-terminals- وهي الشركة المعنية بتشغيل ميناء أنطاليا، الوفد القطري خلال الزيارة التي استغرقت أسبوعاً من 12 إلى 15 سبتمبر 2023، حيث ركز الفريق على التعرف عن قرب وتبادل المعلومات والنقاشات حول الجوانب التشغيلية واللوجستية لحركة الميناء، بما في ذلك حركة المسافرين وإجراءات الدخول للركاب باختلاف فئاتهم وقواعد الجوازات وتحديد المسؤوليات بين الجهات المشاركة المعنية في إدارة عمليات الرحلات البحرية.

عمل وثيق

وبهذه المناسبة، قال السيد عبدالعزيز علي المولوي رئيس قطاع التسويق والترويج السياحي: “تُعتبر سياحة الرحلات البحرية ركيزة حيوية تسعى قطر من خلالها لتحقيق استراتيجيتها السياحية الوطنية. وموسماً بعد آخر، يحقق قطاع الرحلات البحرية في قطر إنجازاً جديداً سواء على مستوى أعداد الزوار أو عدد تدشين السفن السياحية الجديدة التي ترسو لأول مرة في ميناء الدوحة، أو إطلاق مسارات جديدة للرحلات البحرية أو غير ذلك من المقاييس. ولا شك أن العمل بشكل وثيق مع الشركاء الدوليين سوف يتيح لنا تبادل المعرفة واكتساب أفضل الممارسات التشغيلية واللوجستية بما يسهم في الارتقاء بتجربة الزوار في سياحة الرحلات البحرية. ونحن من خلال هذه الزيارة، نسعى إلى تعزيز رحلة المسافرين، وضمان تلبية أعلى معايير الأمن والسلامة في العمليات الخاصة بالرحلات البحرية لدينا.”

وقال العميد د. عبد الهادي محمد زابن الدوسري، رئيس اللجنة الدائمة لإدارة المنافذ البحرية، إن “وفد دولة قطر قام بزيارة ميناء انطاليا السياحي بالجمهورية التركية بهدف تبادل الخبرات والتعرف على إجراءات العمل في الميناء، واطلع الوفد القطري على كافة الإجراءات المتبعة لدخول وخروج المسافرين وآلية العمل في الميناء والتعرف على نظام حركة المسافرين (الترانزيت)، ونوعية التأشيرات المستخدمة في الميناء.”

كما أوضح رئيس اللجنة “أنّه نظراً لقرب بداية الموسم السياحي البحري بدولة قطر فان اللجنة الدائمة وكافة الجهات المعنية جاهزة لاستقبال السفن السياحية بميناء الدوحة والعمل على سرعة إنهاء إجراءات المسافرين وذلك بالتنسيق مع جميع الجهات العاملة بميناء الدوحة لضمان نجاح الموسم السياحي القادم”.

عنصر حيوي

وخلال السنوات الأخيرة، أصبح قطاع الرحلات البحرية في قطر يمثل عنصراً حيوياً ضمن استراتيجية السياحة في قطر، وبات يسجل معدلات نمو هائلة. وكانت قطر قد استقبلت 253,191 زائراً من زوار الرحلات البحرية خلال موسم الرحلات البحرية الأخير (ديسمبر 2022 – مارس 2023)، بزيادة قدرها 151% مقارنة بالموسم السابق الذي سجل (100,500 زائر).

ويتيح الموقع الاستراتيجي لميناء الدوحة في قلب العاصمة للزوار تحقيق أقصى استفادة ممكنة من زيارتهم القصيرة إلى الدوحة، حيث يقع الميناء على مقربة شديدة من أبرز معالم الجذب السياحي في الدوحة، ولا يفصله عنها سوى مسافة قصيرة سيراً على الأقدام أو بالسيارة مثل متحف قطر الوطني وسوق واقف ومشيرب قلب الدوحة وكورنيش الدوحة. كما أصبح ميناء الدوحة وجهة مهمة في ذاته ولا سيما بعد عملية التطوير الشامل التي خضع لها مؤخراً، حيث يتم الترحيب بزوار الرحلات البحرية حالياً في محطة استقبال المسافرين المجهزة بأحدث المرافق والتي يمكنها استقبال باخرتين عملاقتين في نفس الوقت، وحوالي 12 ألف شخص في اليوم الواحد. 

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!