أخباراقتصاد سياحيضيافةفنادققطرنامطاعم

«فنادق قطر» و«قطر للسياحة» تبحثان أوضاع قطاع الضيافة

عقدت رابطة فنادق قطر اجتماعاً موسعاً مع وفد من قطر للسياحة برئاسة السيد سعد الخرجي نائب رئيس قطر للسياحة، وذلك بهدف بحث أوضاع القطاع الفندقي والسياحي ولتعزيز التعاون بين الرابطة وقطر للسياحة بما يخدم نمو وازدهار القطاع الفندقي وذلك بحضور سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة فنادق قطر.

شارك بالاجتماع وبحضور السيد عمر الفردان، النائب الثاني لرئيس الرابطة والشيخ حمد بن محمد بن فهد آل ثاني، أمين عام الرابطة، والسادة الأعضاء المؤسسين الشيخ محمد بن فيصل بن قاسم آل ثاني، الشيخ نايف بن عيد آل ثاني، السيد ناصر سليمان الحيدر، السيد ناصر مطر الكواري، الرئيس التنفيذي – كتارا للضيافة، والسيدة سارة عبدالله نائب المدير العام لرابطة رجال الأعمال القطريين، بالإضافة إلى عدد من المدراء التنفيذيين للفنادق القطرية.

وأشاد الخرجي في بداية الاجتماع بالدور الكبير الذي لعبته الفنادق القطرية في نجاح كأس العالم الأخيرة، وكذلك الدور الكبير الذي قامت به الدولة سواء من خلال توفير البنية التحتية أو الخدمات والفعاليات المصاحبة لإنجاح أكبر حدث رياضي في الكون، 
وأكد على ضرورة استثمار هذا النجاح لمواصلة تعزيز دور قطاع السياحة ومساهمته الفعالة في الاقتصاد الوطني، كما أطلق سعادته خارطة عمل وأجندة خاصة حول الفعاليات والأحداث السياحية القادمة للربع الأخير من السنة الحالية ولكامل عام 2024 حيث سيتم الإعلان عنها في اجتماع موسع يشمل كل المتداخلين في قطاع الفندقة والسياحة.

حرص حكومي

وقال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة فنادق قطر إن حكومتنا الرشيدة تحرص على حل مشاكل القطاع الخاص وتقديم الدعم الكامل له ليكون شريكا حقيقيا في التنمية الاقتصادية للبلاد، والقطاع السياحي ضمن القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تخلق النمو وأهميتها كبيرة في رؤية قطر 2030، داعيا إلى ضرورة التعاون لتذليل بعض العقبات بما يخدم مصلحة السياحة القطرية.
وأكد الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني على الشراكة الحقيقية بين رابطة فنادق قطر وقطر للسياحة وأن الاجتماع الأول مبشر بكل خير وبناء وسيلحقه اجتماعات أخرى مكثفة ستمكن من وضع القطاع السياحي والفندقي على السكة الصحيحة وتساهم في تطوير القطاع، 
مشيرا إلى ضرورة توحيد جهة الاتصال مع قطر للسياحة لتسهيل عمل الفنادق بما يستجيب لتطلعات السائح.

شراكة حقيقية

من جهته، بيَّن السيد سعد الخرجي نائب رئيس قطر للسياحة أن الاجتماع مع رابطة فنادق قطر هو اللبنة الأولى لبحث سبل تطوير القطاع، واستعداد قطر للسياحة للتعاون مع مختلف الجهات والوزارات الحكومية لفض أي عقبات وتذليلها شريطة وجود التزام وشراكة حقيقية بين الفنادق القطرية وقطر للسياحة.
وتم التطرق خلال الاجتماع إلى أغلب العراقيل التي تواجه القطاع السياحي والفندقي حاليا والتي تم الإجابة عنها من قبل سعادة السيد سعد الخرجي نائب رئيس قطر للسياحة بكل شفافية وتم الاتفاق على تواصل الاجتماعات مع الرؤساء التنفيذيين ومدراء الفنادق خلال الفترة القادمة.
وثمن السيد عمر الفردان النائب الثاني لرئيس رابطة فنادق قطر نتائج الاجتماع، مشيرا إلى أن الفنادق القطرية أدت دورا مميزا خلال كأس العالم 2022 وهو ما يؤكد أهمية قطاع السياحة في رؤية قطر 2030.. 
وبين الفردان أنه بالعمل المشترك بين القطاع الخاص وقطر للسياحة سيتم الوصول إلى كل أهداف إستراتيجية قطر للسياحة خاصة وأن البنية التحتية في قطر جاهزة والخطوط القطرية الجوية تقوم بعمل كبير والدولة قامت باستثمارات ضخمة من أجل ترويج قطر إقليميا وعالميا. 
من جانبه، قال سعادة الشيخ حمد محمد بن فهد آل ثاني الأمين العام لرابطة فنادق قطر إن السياحة قطاع مهم في قطر وأثبت قدرته على استضافة كبرى التظاهرات العالمية وخاصة خلال كأس العالم الأخيرة، مؤكدا أن العمل المكثف مع قطر للسياحة خلال الفترة المقبلة ووضع إستراتيجية واضحة للعمل سيساهم بشكل كبير في الوصول إلى الأهداف المرجوة في إستراتيجية قطر للسياحة خلال السنوات القادمة.
وأضاف الشيخ حمد أن رابطة فنادق قطر على استعداد لتقديم كل المقترحات التي تفيد صناعة السياحة والفندقة في قطر والعمل سويا مع قطر للسياحة خلال الفترة القادمة بما يخدم نمو وتطور القطاع. 

سياحة وفندقة

من جانبه، أكد السيد ناصر مطر الكواري الرئيس التنفيذي لكتارا للضيافة أن قطر أولت اهتماما كبيرا بصناعة السياحة والفندقة، وهو ما يجعل هذا القطاع واعدا في المستقبل وبإمكانه المساهمة بشكل كبير في الاقتصاد الوطني، وشدد الكواري على أهمية استثمارات دولة قطر في قطاع الفندقة العالمي من خلال الاستثمار في كبرى العواصم العالمية، مما يؤكد على مدى أهمية السياحة في رؤية قطر 2030.
وتجدر الإشارة إلى أن عدد الفنادق والغرف الفندقية شهد نموا كبيرا خلال فترة وجيزة والتي من المنتظر أن تلامس 40 ألف غرفة فندقية في نهاية العام الحالي، كما أن الأرقام المعلنة من قبل قطر للسياحة خلال 9 أشهر الأولى من السنة مبشرة نتيجة نمو السياحة البحرية وقدوم عدد كبير من البواخر السياحية خلال فصل الشتاء إضافة إلى نمو السياحة الخليجية.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!