أخبارسفرطيرانمطارات

«القطرية» تنضم لأضخم تحالف في العمليات المشتركة بين شركات الطيران

أبرمت الخطوط الجوية القطرية اتفاقية شراكة تجارية مع الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الجوية الإيبيرية، الناقلتان الوطنية لكل من المملكة المتحدة وإسبانيا. وكانت الناقلة الوطنية لدولة قطر قد تحالفت سابقاً مع الخطوط الجوية البريطانية لتشكلا معاً أضخم تحالف في العمليات المشتركة بين شركات الطيران والذي يغطي 62 بلداً. وإعتباراً من شهر يوليو 2023، تنضم الخطوط الجوية الإيبيرية إلى هذا التحالف والتي من شأنها أن تعزز خيارات السفر أمام المسافرين من جميع أنحاء العالم.

وطبقاً لاتفاقية الأعمال المشتركة ما بين شركات الطيران، من المقرر أن تعزز الخطوط الجوية الإيبيرية من خدماتها الجوية عبر مقر عملياتها، مطار مدريد باراخاس الدولي وذلك من خلال إطلاق رحلة يومية إلى مطار حمد الدولي، أفضل مطار في الشرق الأوسط للسنة التاسعة على التوالي وفق تصويت سكاي تراكس، ابتداءً من 11 ديسمبر 2023، ليتمكن المسافرون من مواصلة رحلاتهم إلى أكثر من 200 وجهة على متن ثلاث شركات طيران عالمية. كما وستشغل الخطوط الجوية القطرية والخطوط الجوية الإيبيرية معاً ثلاث رحلات جوية بين مدينتي مدريد والدوحة، لإتاحة الفرصة التنقل السلس بين شبه الجزيرة الأيبيرية وأسواق السفر الرئيسية في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأستراليا.

وستسيّر الناقلة الوطنية لدولة إسبانيا رحلاتها الجديدة على متن طائرتها من طراز إيرباص A330-200التي تضم 288 مقعداً في درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية. وستعزز الشراكة الجديدة من تجربة السفر، مقدمةً للمسافرين مجموعة واسعة من الوجهات العالمية بالإضافة إلى عدة جداول للرحلات الجوية مع أسعار مناسبة وذلك فضلاً عن فرصة لمواصلة الرحلات عبر الدوحة ولندن ومدريد. كما وستتاح الفرصة للمسافرين لتجربة مجموعة واسعة من المنتجات الحائزة على العديد من الجوائز العالمية، بما في ذلك مقاعد كيوسويت (Qsuite) على متن الخطوط الجوية القطرية، بالإضافة إلى درجة رجال الأعمال الأيبيرية وجناح نادي الخطوط الجوية البريطانية.

كما وسيتمكن المسافرون من إسبانيا والبرتغال سواء كان ذلك بغرض الترفيه أو العمل من زيارة مجموعة رائعة من الوجهات الجديدة حيث أصبح الاسترخاء في جزر المالديف وسيشيل، وخوض المغامرة في تنزانيا ونيبال، والاستمتاع بالعطلات الثقافية في الهند وسلطنة عمان، والتسوق في سنغافورة وتايلاند، أو زيارة الأصدقاء والعائلة في أستراليا وهونغ كونغ  في منتهى السهولة نتيجة لتوفر خيارات سفر أكثر من أي وقت مضى.

علاوة على ذلك، أصبح بإمكان المسافرين من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأستراليا الاستمتاع بسفر سلس إلى مدريد ولشبونة وإيبيزا وملقة وغران كناريا والعديد من الوجهات الأخرى عبر إسبانيا والبرتغال.

ومن الجدير ذكره أن بإمكان أعضاء نادي الإمتياز التابع للخطوط الجوية القطرية ونادي الولاء التابع للخطوط الجوية البريطانية والخطوط الجوية الأيبيرية جمع وإنفاق نقاط أفيوس (Avios)، عملة المكافآت المشتركة بينهم، كما ويمكن لأعضاء برنامج الولاء تحويل نقاط أفيوس (Avios) بين الحسابات ودمج أرصدتهم للاستمتاع بالمكافآت التي يقدمها كل برنامج.

أرباح قياسية لـ«القطرية» في «2022-2023»

ومن جانبه قال سعادة السيّد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “إن الخطوط الجوية القطرية تؤمن بأهمية وصل المسافرين بالوجهات التي يحلمون بها، لذلك تعد اتفاقية الأعمال المشتركة مع الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الجوية الإيبيرية جزء من التزامنا بالسعي المستمر لتقديم لمسافرينا خيارات السفر لا تضاهى وتزويدهم بأفضل ما في عالم الطيران. ومع إنضمام الخطوط الجوية الأيبيرية إلى تحالف ون وورلد (oneworld) ستتاح لمسافرينا الآن فرصاً أكثر من أي وقت مضى لمواصلة رحلاتهم إلى وجهات مختلفة عبر شبكات الخطوط الجوية البريطانية وشبكات الخطوط الجوية الإيبيرية والخطوط الجوية القطرية.”

ومن جانبه قال السيد شون دويل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية البريطانية: “في العام المنصرم، عززت الخطوط الجوية البريطانية شراكتها التجارية المشتركة مع الخطوط الجوية القطرية بإضافة 42 دولة، ويسعدني أن أرى الشراكة تنمو أكثر مع انضمام الخطوط الجوية الأيبيرية. نحن ملتزمون بتقديم أكبر قدر ممكن من الخيارات لجميع مسافرينا، ونعمل بجهدٍ مع شركائنا في مدريد والدوحة لإتاحة الفرصة أمام مسافري الخطوط الجوية البريطانية لمواصلة رحلاتهم إلى أكثر من 200 وجهة حول العالم “.

ومن جانبه، علق فرناندو كانديلا، الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الأيبيرية قائلاً: “إن الانضمام إلى العمليات المشتركة مع الخطوط الجوية القطرية والخطوط الجوية البريطانية من شأنه أن يقدم أفضل تجربة سفر لمسافرينا. كما ويسعدنا تدشين الرحلات الجوية المباشرة من مدريد إلى الدوحة. وبالإضافة إلى ذلك، ومن خلال هذه الشراكة، تملك الخطوط الجوية الأيبيرية فرصة لتعزيز الإتصال بين إسبانيا وأكثر من 200 وجهة في آسيا وأستراليا والشرق الأوسط وأفريقيا، فضلاً عن تقديم أفضل خيارات السفر للمسافرين من إسبانيا، قطر والمملكة المتحدة. ومع إطلاق الرحلات الجوية بين مدريد والدوحة، فإننا نحقق تقدماً ملحوظاً يتماشى مع رؤية بلدنا في توفير نموذج جديد للسياحة عالية الجودة “.

تنقل الخطوط الجوية البريطانية مسافريها إلى مختلف أرجاء العالم منذ أكثر من 100عام بصفتها شركة طيران عالمية والناقلة الوطنية للمملكة المتحدة. تساهم الناقلة البريطانية في ربط بريطانيا بالعالم، حيث تشغل واحدة من أوسع شبكات خطوط الطيران الدولية المنتظمة بالتعاون مع شركائها التجاريين المشتركين ومع شركائها في الرمز المشترك.تشغل الخطوط الجوية البريطانية، التي تتخذ من مطار هيثرو 5 في لندن مقراً لها، رحلاتها الجوية إلى العديد من الوجهات في أكثر من 65 دولة.

تشغل الخطوط الجوية الأيبيرية مسافريها رحلاتها من اسبانيا منذ أكثر من 96 عاماً لتحقق هدفها في جمع العالم معاً، وتعد الناقلة الأيبيرية، والتي هي جزء من مجموعة الخطوط الجوية الدولية (IAG)، أوائل شركات الطيران في جميع أنحاء العالم التي تلتزم بتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050، وتزويد 10 في المائة من رحلاتها بوقود طيران مستدام بحلول عام 2030. هي ، وكانت الخطوط الجوية الأيبيرية واحدة من أوائل الأعضاء في تحالف oneworld ، وتتميز بكونها  شركة الطيران الرائدة بين أوروبا وأمريكا اللاتينية. ، تسيّر الخطوط الجوية الأيبيرية، إلى جانب أيبيريا إكسبريس وإيبريا الإقليمي إير نوستروم، رحلات إلى خمسين دولة من مقر أعمالها، مطار مدريد الدولي.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!