أخبارثقافة وفنونجاليري الفنونقطرنا

افتتاح معرض «وشوشات الروح» في «الحي الثقافي»

  افتتحت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) مساء أمس الاثنين معرض “وشوشات الروح” للكاتب الإعلامي الدكتور أحمد عبد الملك والفنانة التشكيلية مريم الملا، وذلك بالمبنى (18)، القاعة (2).

حضر الافتتاح السيد سيف سعد الدوسري نائب مدير عام كتارا ومدير الموارد البشرية في المؤسسة. بالاضافة إلى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية ونخبة من الفنانين والمثقفين والإعلاميين. 

ويمثل المعرض الذي يعد الأول من نوعه في قطر، بمثابة دويتو يجمع بين القصة القصيرة جدا والفن التشكيلي في مزاوجة جميلة ومبتكرة، ثرية بالإيحاء والرمز والتعبير، حيث تم اختيار 22 قصة قصيرة جدا للكاتب الإعلامي الدكتور أحمد عبد الملك من كتابه الذي نشر عام 2012 ويحمل العنوان ذاته، لتقوم الفنانة التشكيلية مريم الملا عبر ريشتها الرشيقة، بتجسيدها على لوحات فنية، تبحر في أعماق الذات الإنسانية، وتعبر عن روح القصص ومقاصدها، مما ينقل الجمهور في عمق المعاني ويقربه من رؤى وخيال الكاتب، إلى جانب ما تولده اللوحات الفنية من انطباعات بصرية تعزز الدلالات التي استلهمتها الفنانة التشكيلية من قصص المؤلف.

  من جانبه، أعرب الكاتب الإعلامي الدكتور أحمد عبد الملك عن سعادته بافتتاح معرض “وشوشات الروح” الذي تحتضنه كتارا عبر انتقاء 22 قصة قصيرة جدا من مجموعته القصصية الصادرة عن مؤسسة الرحاب الحديثة في بيروت ، معبرا عن سروره بالتعاون مع الفنانة التشكيلية مريم الملا التي قامت برسم اللوحات المعبرة عن مقاصد تلك القصص.

وأشار إلى أن المعرض يفتح آفاقا واسعة نحو مزيد من التلاحم بين الثقافة وجمهور المتذوقين للقصة القصيرة جدا، وكذلك الفن التشكيلي، مقدما شكره للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” على ما تقوم به من مبادرات جديدة من شأنها أن تسهم في رفع مستوى التذوق الثقافي الفني، وتقديم الأفكار الابداعية الجديدة، خدمة للجمهور الكريم .

   من جهتها،أعربت الفنانة التشكيلية مريم الملا عن سعادتها بالمشاركة في هذا المعرض مشيرة إلى أن التجربة كانت مميزة وفريدة من نوعها حيث سعت لتعبر عمَّا كتبه الدكتور أحمد عبد الملك بريشتها.

وبينت الملاَّ أنّ   معرض “وشوشات الروح ” الذي يقام لأول مرة في قطر، يعمل على دمج الأدب القصصي بالفن التشكيلي عبر عرض فني مبتكر. من شأنه أن يقرب الزائر ليس فقط من عالم الريشة و الألوان بل أيضا من عالم الكاتب وإحساسه متمنية للزوار والمهتمين بالأدب والفن التشكيلي، المشاهدة والاستمتاع في معايشة هذا النوع من التلاقي الأدبي والفني .

    الجدير بالذكر أن القصة القصيرة جدا برزت كظاهرة إبداعية جديدة بدأت تنتشر في العالم العربي منذ 25 عاما، رغم ظهورها في العشرينيات من القرن الماضي على يد الروائي الأمريكي ارنست همنغواي. أما في منطقة الخليج، فما زال هذا الاتجاه الادبي في طور التطور، واتخذت القصة القصيرة جدا من النموذج الياباني (الهايكو) طريقا لها نحو الاختصار والتكثيف مع محاولة إشراك القارئ في تفسير معنى أو معاني القصة القصيرة جدا .

   يشار إلى أن الدكتور أحمد عبد الملك هو كاتب واعلامي قطري له 44 كتابا في الاعلام والادب منها 14 رواية وسبق أن فاز بالعديد من الجوائز أبرزها جائزة كتارا للرواية العربية لفئة (الرواية القطرية) لعامي 2019 و2022 .

أما مريم الملا، فهي فنانة تشكيلية قطرية لها اسهامات بارزة في الفن التشكيلي من خلال مشاركتها في العديد من المعارض مع الجمعية القطرية للفنون التشكيلية وجمعية الفنون العالمية، تميزت بالمحافظة على التراث القطري بأسلوب تكعيبي . 

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!