أخبارسفرطيرانمطارات

«حمد الدولي» يفوز بجائزة «مبادرة المطار الأكثر ابتكاراً»

أعلن مطار حمد الدولي عن فوزه بجائزة “مبادرة المطار الأكثر ابتكاراً” في حفل توزيع جوائز منتدى “منتدى تجربة السفر المستقبلي العالمي للابتكار”، الذي أقيم في العاصمة الايرلاندية دبلن.

وكرّمت الجائزة منصة التوأم الرقمي الرائدة التي أطلقها مطار حمد الدولي، مسلطةً الضوء على تأثيرها التحويلي على إدارة المطارات.

وتعمل منصة التوأم الرقمي، التي ينفذها مطار حمد الدولي وشريكته في هذا المجال شركة “سيتا”، على إحداث ثورة في كيفية إدارة المطارات، ومعالجة التحديات طويلة الأمد وتحسين عمليات صنع القرار. كما تعمل هذه المنصة على تبسيط تحليل البيانات المعقدة من خلال التكامل السلس للتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، مما يتيح اتخاذ قرارات فعالة ومستنيرة والدخول في عصر جديد من الكفاءة التشغيلية.

تعتبر جوائز منتدى “تجربة السفر المستقبلي العالمي للابتكار”، المقدّمة من تجربة السفر المستقبلي أوروبا الشرق الأوسط وأفريقيا وحدث تجربة السفر المستقبلي، منصة الابتكار الأفضل في مجال الطيران. تسلّط هذه الجوائز الضوء على أحدث جهود الابتكار لشركات الطيران والمطارات وعرض مبادراتها الرائدة. وقد برز مطار حمد الدولي كفائز بين المتنافسين المرموقين، بعدما تم دعوة كل من المشاركين المختارين لتقديم مبادراتهم في دبلن.  

وتعليقاً على فوز مطار حمد الدولي بجائزة مبادرة المطار الأكثر ابتكاراً، قال السيد سهيل قادري نائب الرئيس الأول للتكنولوجيا والابتكار في مطار حمد الدولي: “نحن سعداء بحصولنا على جائزةٍ أخرى، حيث نواصل الاستثمار في الحلول المبتكرة للحفاظ على تميزنا التشغيلي. يعمل مطار حمد الدولي بنشاطٍ على تعريف مستقبل صناعة المطارات كونه في طليعة تطوير تكنولوجيا التوأم الرقمي. وستعمل هذه التكنولوجيا المتقدمة على تطوير كيفية استخدام المعلومات واتخاذ القرارات، ممّا يعود بالنفع على المسافرين وشركاء شركات الطيران وجميع المعنيين في المطار”.

وتتجاوز منصة التوأم الرقمي الأساليب التقليدية من خلال دمج البيانات من شركات المناولة الأرضية وشركات الطيران، مما يسهّل التعاون بين مختلف الجهات المعنية في مجال الطيران. وسيعود هذا الإنجاز في التعاون بفوائد كبيرة على جميع الأطراف المعنية، مما يدفع الابتكار ويعزز عمليات المطار بشكل عام. توفر هذه المنصة استعراضاً شاملاً وفورياً لعمليات المطار عبر واجهة تفاعلية ثلاثية الأبعاد. تقدّم تقنية التوأم الرقمي رؤى وتوصيات لتحسين العمليات، من خلال الاستفادة من التحليلات المتقدمة ودمج المعلومات من أنظمة المطارات المتعددة. وتفيد تكنولوجيا التوأم الرقمي في إدارة تعارض مواقف الطائرات وتعزيز الاستجابة الفعالة للتنبيهات ورصد سلامة الأصول والمرافق الحيوية للمطارات. علاوة على ذلك، تعمل المنصة على تحسين استخدام الموارد من خلال توفير البيانات الصحيحة في الوقت المناسب، وتقليل وقت تعطل الأصول وزيادة الكفاءة إلى أقصى حد.

في عام 2022، حصلت منصة التوأم الرقمي في مطار حمد الدولي على جائزة “أفضل حل ذكي للعام” خلال حفل توزيع جوائز قطر للأعمال الرقمية، مما يؤكد التزام المطار بأحدث التقنيات وقدرته على تعريف مستقبل صناعة السفر.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!