أخبارثقافة وفنونجاليري الفنونقطرنا

«ليوان» يكشف عن النسخة الافتتاحية المطبوعة من «الجورنال»

 أعلن ليوان، استديوهات ومختبرات التصميم، عن إصدار أول نسخة مطبوعة من الجورنال، وهي عبارة عن مجموعة شاملة تضمّ كتابات، ومقالات، ومواد مرئية، تتناول موضوعات التصميم ‏المعاصر في الشرق الأوسط وخارجه. ‏وستقام أمسية احتفالية بمناسبة الإصدار في ليوان، استديوهات ومختبرات التصميم، وذلك يوم 27 فبراير 2024، الساعة 5:30 مساءً.

الجورنال هي منصة تمد جسور التواصل بين أصوات التصميم المحلية والعالمية، كما تُشجع التعاون في المسائل الإبداعية، والثقافية، والفكرية ‏والتعليق عليها. تُركز الإصدارات الخاصة، التي يشارك في تحريرها ‏العديد من المساهمين، على مواضيع نصف سنوية تتفاوت من كيفية ‏تكيف التصميم في فترة انتشار الأوبئة إلى الرياضة والتصميم، والذكاء ‏الاصطناعي والتصميم. أما الموضوع الرئيسي لهذا العدد الأول فهو ‏الأرشفة والتصميم — وهو نظرة على قدرة الأرشفة على حفظ التراث ‏بصريًا وأهميتها في تشكيل مستقبل التصميم في المنطقة. ‏أشرف ليوان، استديوهات ومختبرات التصميم، على إعداد محتوى الجورنال وتحريره وتصميمه بالتعاون مع ستوديو سفر، وكالة تصميم ودار نشر أُسست في بيروت (2012) وفي مونتريال (2020).

وقالت عائشة بنت ناصر السويدي، مدير ليوان، استديوهات ومختبرات التصميم: “يسرنا أن نقدم لكم النسخة الافتتاحية من الجورنال، وهي مطبوعة تسعى إلى الربط بين أصوات التصميم المحلية والعالمية. هدفنا هو تشجيع التعاون، وتعزيز التفاعلات الهدافة التي تقع عند ملتقى الثقافة والتصميم. وستكون هذه المنصة بمثابة مساحة ديناميكية تعرض المواهب المتعددة الأوجه التي تساهم في إثراء مشهد التصميم المزدهر في منطقتنا. ونأمل أن تستمتعوا بأولى أعدادها.”

كما ستُنشر وتُطبع مجلة الجورنال كل عامين في ليوان، استديوهات ومختبرات التصميم، وهو فضاء إبداعي يقع في مبنى تاريخي يرجع بناؤه إلى منتصف القرن الماضي في مشيرب قلب الدوحة. ويعود أصل ليوان إلى مبنى تاريخي أعيد استخدامه، كان يضم في السابق أول مدرسة حكومية للفتيات في قطر، والتي أسستها رائدة التعليم آمنة محمود الجيدة. افتتحت هذه المدرسة “بنات الدوحة”، أواخر خمسينيات القرن العشرين، وتغير اسمها بعد فترة ليصبح “مدرسة أم المؤمنين الابتدائية”.

ستجمع الأمسية الاحتفالية بمناسبة الإصدار بين الإبداع والمناقشات المثيرة، وتستكشف النسيج الثقافي الغني الذي يغذي إلهام الجورنال، باعتباره علامة مميزة في مجال التصميم على مستوى العالم.

ويرحب الحفل بعدة ضيوف مميزين منهم المهندس المعماري القطري إبراهيم محمد الجيدة، والفنان لورانس أبو حمدان. وسيتضمن الحفل عروضًا من إذاعة الحارة، وهي محطة إذاعية فلسطينية عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تجارب طهي تقدمها رائدة الأعمال القطرية مها جاسم آل ثاني. كما سيكون هناك معرضان لاستوديو سفر، أحدهما يستعرض رحلة التصميم والهوية البصرية للجورنال، والآخر يقدم ملصقات فريدة من استوديو “ياهلا”.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!