أخباراقتصاد سياحيعقار سياحيقطرنا

تقرير الأصمخ: انتعاشة متوقعة في تملك غير القطريين للشقق خلال الربع الأخير

قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن التوقعات تشير إلى تحقيق قطاع العقار عوائد جيدة خلال العام الحالي، بما يجعله يحافظ على مكانته كأحد القطاعات الأكثر أمانا وقوة، في ظل استمرار الإنفاق الحكومي على المشاريع التنموية الكبرى المدرجة ضمن موازنة 2023.

وفي هذا الصدد تبين شركة الأصمخ للمشاريع العقارية أن التقديرات تشير إلى محافظة أسعار بيع الشقق السكنية على القيم المسجلة خلال العام الماضي، مع زيادة في الإقبال على شراء الشقق خلال الربع الرابع من العام الحالي، حيث توضح التقديرات أن شهر أكتوبر الماضي شهد تنفيذ 148 صفقة بقيمة 989.4 مليون ريال، مقارنة بنحو 86 صفقة تم تنفيذها خلال شهر سبتمبر الماضي بقيمة 189.1 مليون ريال، وأشار التقرير إلى ان هذا الارتفاع يرجح له ان يبقى مرتفعا خلال شهري نوفمبر وديسمبر المقبلين.

وأوضح التقرير أن هذه التقديرات يعود سببها إلى الاستفادة من التسهيلات المتمثلة في التشريعات العقارية التي وسعت دائرة تملك غير القطريين للعقارات والانتفاع بها، إلى جانب الخيارات المتنوعة التي يتيحها المطورون العقاريون والملاك في تنفيذ مشاريع سكنية بمساحات متعددة ملائمة للجميع وبتشطيبات عالية ومجهزة بكافة وسائل الترفيه، بالإضافة إلى الأسعار التنافسية التي تلبي تطلعات ورغبات المشترين.

وأضاف تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية: أن دولة قطر من خلال اتباعها لسياسة التنوع الاقتصادي والتركيز على الاستثمار في القطاعات غير النفطية، ستدعم بهذا النهج العديد من القطاعات الاقتصادية كالصناعة والتجارة والخدمات، ومن خلال هذه السياسة الاقتصادية سيشهد القطاع العقاري نهضة واسعة في عمليات الإنشاء بمختلف المناطق، مستفيدا من عوامل النمو والاستقرار مقارنة بباقي القطاعات الاقتصادية، ويرجح أن يظل ثاني أكثر القطاعات استقطابا لرؤوس الأموال خلال العامين المقبلين، وأحد الركائز الاقتصادية بالدولة بعد قطاع الطاقة.

أسعار الأراضي والتعاملات

قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية أن قيم الصفقات العقارية شهدت اداء مرتفع خلال شهر أكتوبر الماضي إذ حققت نحو 1.330 مليار ريال مسجلة ارتفاعا شهريا بنسبة 28%، من خلال تنفيذ 332 صفقة.

وأضاف التقرير: أنه وفقا للبيانات الأسبوعية لآخر نشرة صادرة عن إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل للأسبوع الممتد من “29 أكتوبر الماضي إلى 2 نوفمبر الحالي”، بلغت قيم التعاملات العقارية نحو 220.5 مليون ريال، وسجلت عدد الصفقات العقارية “59” صفقة، وأوضح التقرير أن بلديتي الريان والدوحة حافظتا على النشاطات الكبيرة في التعاملات من حيث عدد الصفقات المنفذة واحتلتا المرتبة الأولى والثانية على التوالي، وأشار التقرير إلى أن متوسط عدد الصفقات المنفذة في اليوم الواحد بلغت نحو “12” صفقة، فيما بلغت قيم التعاملات على الوحدات السكنية في اللؤلؤة ومشيرب ولوسيل ولقطيفية أكثر من 705.245 مليون ريال خلال ذات الفترة.

وعلى صعيد أسعار القدم المربعة للأراضي والتي نفذت عليها صفقات خلال الأسبوع الأول من نوفمبر الحالي، بين المؤشر العقاري لشركة “الأصمخ” بأنها شهدت تباين في الأسعار، موضحاً أن متوسط أسعار العرض للقدم المربعة الواحدة في منطقة المنصورة وبن درهم بلغ “1,380” ريالا، وسجل في منطقة النجمة “1,320” ريالا للقدم المربعة الواحدة، واستقر متوسط سعر القدم المربعة في منطقة المعمورة عند “385” ريالا، كما استقر متوسط سعر القدم في منطقة المطار العتيق عند “870” ريال للعمارات.

كما أشار مؤشر الأصمخ العقاري إلى أن سعر القدم المربعة سجل في منطقة العزيزية “365” ريالا كما سجل في منطقة ام غويلينا سعر “1,350” ريالا للقدم المربعة الواحدة.

وقال التقرير: إن متوسط سعر القدم المربعة سجل في منطقة الثمامة سعر “400” ريال للقدم المربعة الواحدة، واستقر متوسط سعر القدم المربعة التجاري في منطقة الوكرة عند “1,450” ريال، وسجل متوسط سعر القدم المربعة لكل من (الوكرة /عمارات) و(الوكرة / فلل)، “590” ريالا، و”275″ ريالا على التوالي.

وقال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إن متوسط سعر القدم المربعة في منطقة الوكير سجل سعر “210” ريالا. كما بين المؤشر العقاري لشركة “الأصمخ” أن متوسط سعر القدم المربعة ارتفع في منطقة معيذر الشمالي ليسجل “300” ريالا، وسجل في منطقة الريان “310” ريالا.

وأشار تقرير الأصمخ إلى أن متوسط سعر القدم المربعة في منطقة الغرافة سجل سعر “375” ريالا، وسجل متوسط سعر عرض القدم المربعة في منطقة الخريطيات “380” ريالا، وفي منطقة اللقطة سجل سعر “300” ريالا للقدم المربعة الواحدة.

وأضاف التقرير: أن متوسط سعر القدم المربعة في منطقة الخور استقر عند “210” ريالا للقدم المربعة، وسجل في منطقة الخيسة “295” ريالا، وسجل في منطقة ام صلال محمد “290” ريالا، وفي منطقة أم صلال على “260” ريال للقدم المربعة.

أسعار الشقق والفلل

وبالعودة إلى أسعار الفلل والشقق السكنية أوضح تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية أن متوسط أسعار الشقق السكنية في منطقة لوسيل للشقة المكونة من غرفة نوم واحدة “1.1” مليون ريال، و”1.3″ مليون ريال للشقة المكونة من غرفتي نوم، و”1.9″ مليون ريال للشقة المكونة من ثلاث غرف نوم، وأشار التقرير إلى أن الأسعار تختلف حسب المنطقة والمساحة وموقع الشقة في العمارة السكنية.

كما أشار التقرير إلى أن متوسط سعر المتر المربع في الشقق الكائنة بالخليج الغربي بالأبراج المتعرجة يقدر بــ”11″ ألف ريال وهناك معطيات معينة قد ترفع السعر قليلا متعلقة بـ “موقع الشقة والإطلالة داخل البرجين”.

أما أسعار بيع الشقق الجديدة في مشروع اللؤلؤة يتراوح بين 12,000 ريال قطري إلى 22,000 ريال قطري للمتر المربع الواحد، وذلك حسب المطور العقاري.

وعلى صعيد أسعار الفلل يبين تقرير “الأصمخ” أن أسعار الفلل تتفاوت من منطقة إلى أخرى، وقال التقرير: إن متوسط أسعار الفلل في منطقة الدوحة والثمامة وروضة المطار وعين خالد تقدر تقريبا بــ”3.6″ مليون ريال لمساحة متوسط حجمها بين “400 إلى 500” متر مربع للفيلا الواحدة. مشيرا إلى أن هذا السعر ينطبق أيضا على الفلل في منطقة الغرافة واللقطة والريان وام صلال وأزغوى لذات المساحة السابقة.

وأضاف التقرير: إن أسعار الفلل تنخفض كلما اتجهنا شمالا حيث يبلغ سعر الفيلا في منطقة الخور والذخيرة وما حولها لذات المساحة قرابة “2.2” مليون ريال.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!